تغريدات MVR

أسعد شعوب العالم

2016-09-14 18:12:47

عند زيارتك لمطار كوبنهاجن الدولي وبعد أن تستلم حقائبك سوف تلاحظ عبارة ترحيبية في المطار كتبت بفخر وبالبنط العريض في واجهة المطار تقول لك "مرحباً بك عند أسعد شعوب العالم". نعم!!! فازت الدنمارك مؤخراً وكعادتها ولعدة سنوات بأن شعبها هو أسعد شعوب العالم حسب تقرير السعادة العالمي ٢٠١٦ والمبني على عدة أمور منها الدعم الاجتماعي، النظام الصحي والحرية في الاختيار وفي اتخاذ القرار (١). لكن كيف وصلوا إلى هذه النتيجة؟

السعادة هي النتيجة النهائية لعدة أمور تحققت من قبل في هذه المملكة وهذه الأمور هي التي أوصلتهم إلى هذه النتيجة النهائية وهي أن يكونوا سعداء! فبناءً على مؤشر السلام العالمي والصادر من معهد الاقتصاد والسلام فمملكة الدنمارك تعتبر ثاني أكثر دول العالم أماناً بعد أيسلندا (٢).

كذلك الدنمارك هي أطهر دولة في العالم (أقل دول العالم فساداً) حسب المؤشر العالمي للفساد وتأتي بعدها الدول الاسكندنافية تباعاً في المرتبة الثانية فنلندا وبعدها السويد وفي المرتبة الخامسة تأتي النرويج (٣).

من يمعن النظر في المعلومات السابقة يجد أن كل ما ذكر آنفاً هو أشبه بالمعادلة الرياضية!  (فبالأمان + انعدام الفساد = تتحقق السعادة (النتيجة النهائية)). وعند الدخول في تفاصيل هذه المعادلة نجد أن الدنمارك تنعدم فيها الطبقية فالفجوة بين الأغنياء والفقراء هي الأقل على مستوى العالم، هذا إن كانوا يملكون أناس يقال عنهم "فقراء" لأن فقراءهم يمتلكون من الرفاهية ما يمتلكها ذوو الدخل المتوسط في الدول العربية وأكثر. مظلة انعدام الفساد هي الأساس وهي مظلة شاملة يدخل ضمنها أمور كثيرة كالعدالة، المساواة في الفرص والحقوق التعليمية والصحية والوظيفية، الحرية وأمور كثيرة أخرى جعلتها دولة آمنة يسير فيها الراكب لا يخشى إلا الله والذئب على غنمه.

يقول ريتشارد ويلنكسون "إذا أراد الأمريكان أن يحققوا أحلامهم فعليهم الانتقال إلى الدنمارك" وأنا أقول "إذا أراد العرب أن يحققوا أحلامهم ويكونوا سعداء فعليهم أن يتبعوا الدنمارك".

المصادر:

  1.  http://worldhappiness.report/
  2. http://economicsandpeace.org/
  3. https://www.transparency.org/cpi2015/

سليمان العجل

طالب دكتوراه - كوبنهاجن الدنمارك 





الرابط المختصر :

اضافة تعليق