تغريدات MVR

الوطن بعيون .. مغترب !

2016-09-25 14:23:34

تشرق اليوم شمس الثالث والعشرين من الشهر الميلادي سبتمبر لتعلن عن العام السادس والثمانين على مرور توحيد أرض السلام بلاد الحرمين.

اليوم يحتفل وطن الجميع بميلاده الثالث والثمانين، الحافلة بالعطاء والخير والحلم والحزم.

في ظل دستوره، الكتاب والسنة، والتئام حكامه مع مواطنيه.

وطن الاستثمار في الإنسان..

كيف لا؟ وهو من ابتعث أبناءه وبناته وتكفل بمصاريف دراسته ومنحهم مرتبات لينهلوا من شتى العلوم ويعودوا له مساهمين في استكمال البناء.

للوطن تعريفات كُثر، ويجف حبر الأقلام عندما تُوصف الأوطان.

الوطن يا سادة.. هو ملاذ المشردين، وأحد أمنيات المغتربين، وهو الأرض التي تمرغت بترابه حتى كبرت ثم تعلمت من جدران مبانيه أن الوطن اذا ذهب ليس له بديل.. فلا شيء يعادل الوطن!

الوطن.. هو بئر الماء العذب للعطشان، هو الظل البارد لمن اكتوى بنار
التشرد واللجوء!

الوطن.. ليس بالمكان العابر، بل هو المكان الذي تموت دونه، وتبنيه وتعمره ليصبح شامخًا ومأوى لأبنائك وأحفادك..

ختامًا:

لا تسأل مغترب عن شوقه لأرض الوطن..

مالك الذيابي

2016-09-23





الرابط المختصر :
1 - تعليق بواسطه . في Oct 06 2016 03:34:17
احسنت في اختيار كلماتك اللتي تكاد ان خُرجت من صميم قلبك.. ف إعانك الله ومن معك وحفظك من كل شر يتربص بك، هنيئاً لبلدنا بجيل "الإبتعاث" لتعلم المزيد من الخبرات اللتي تعود للوطن بالفائده.. وهي إعماره ونهضته بكم وب ابناء الداخل "وطن الجيل الواعد" أختك اللتي تفخر بك دائماً.

اضافة تعليق