تغريدات MVR

مغردون: ضعف استيعاب خريجي الابتعاث أحد أسباب تراجع الجامعات السعودية

2016-05-19 18:27:28

MVR - متابعات

أثار خروج الجامعات السعودية من تصنيف CWUR العالمي موجة سخط بين المبتعثين والمغردين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي متحدثين عن الأسباب التي ساقت هذه النتيجة.

وجاءت كبريات الجامعات السعودية في مراتب متأخرة في التصنيف العالمي لأفضلية الجامعات لعام 2015م، حيث حلت جامعة الملك سعود في الترتيب (569) بينما جاءت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في الترتيب (704) وحلت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن (847) كذلك جامعة الملك عبدالعزيز في المرتبة (995).

إلى ذلك؛ أطلقت صوت المبتعث MVR استطلاعاً يستقصى آراء المبتعثين والمغردين السعوديين حول الأسباب التي أدت إلى هذا التراجع، وتم استعراض عدد من الأسباب.

وقال متابعو MVR على تويتر أن أحد أهم أسباب تراجع تقييم الجامعات السعودية عالمياً هو "كلاسيكية الأنظمة والوسائل التعليمية" المستخدمة في الجامعات، وأيد هذا الطرح ما نسبته 51% من إجمالي المصوتين، كما رجح 25% من المصوتين أن يكون السبب "الاعتماد على الكادر الأجنبي" في التدريس وتقليل الاعتماد على الكادر المحلي المؤهل من حاملي الشهادات المتميزة.

كما اعتبر ما نسبته 19% من المصوتين أن من أسباب هذا التراجع يعود إلى "قلة الفرص الوظيفية لخريجي الابتعاث المتميزين"، السبب الذي يتسق مع مشكلة الاعتماد على الكادر الأجنبي وتقليل الاعتماد على المبتعثين السعوديين العائدين بشهادات متميزة من جامعات دولية معتبرة.

وفي معرض تناول أسباب أخرى أدت إلى تراجع تقييم الجامعات السعودية، قالت "ديما السلمان" أن من الأسباب: قلة انتاج البحث العلمي والنشر، عدم تفعيل دور المكتبات، اُسلوب التدريس الأقرب لكونها كليات او معاهد من أن تكون جامعات.

أما المبتعث حسن الشهري فاعتبر أن كل الأسباب المذكورة آنفاً واقعية مضيفاً: "وضع الشروط التعجيزية للقبول التي قد لا تنطبق على من وضعها، والواسطة".

صاحبة حساب "شهيدة الواجب" تعتقد أن حداثة عمر الجامعات السعودية أخرها عن ركب الجامعات المتميزة، بالنظر إلى أن الجامعات العالمية المشهورة قديمة ولها عمر يتجاوز نصف القرن أو القرن الكامل. أما حساب  GiGi فيعتبر أن هذا التراجع ناشئ عن ضعف الكادر الأكاديمي لتلك الجامعات.





الرابط المختصر :

اضافة تعليق