تغريدات MVR

4 مهارات مهمة لن تتعلمها في الجامعة

2016-12-06 19:37:46

بإمكانك أن تتعلم الكثير في الجامعة, و لكنك لن تكتسب المهارات التي تحتاجها لتنجح في عالم العمل. لقد توصلنا لأربع مهارات من عالم الواقع, يجب أن تتأكد بأنك قمت بتطويرها قبل أن تتخرج.

1-    المفاوضة الفعالة:

المهارات المتعلقة بالمفاوضة و النقاش الفعال ستخدمك دائماً سواء في عملك او في حياتك الخاصة. و لكن ليكن في الإعتبار أن هذه المهارات لن تتعلمها في مؤسستسك التعليمية التي تخرجت منها. و علاوةً على ذلك أنت لن تتعلمها حتى في مواد إدارة الأعمال, و هذا ما قاله اندرو وارد المدير التنفيذي و المؤسس لـ سكروش سوفت لتطبيقات المواقع و الهواتف الخلوية. 
و كما قال أيضاً " في الأعمال أنت تتفاوض مع الموردين حول المعدلات, مع العملاء حول الأسعار, مع الموظفين حول الفوائد, مع العمال حول الترفيعات الوظيفية. و لن تجد أي موظف في منصب مرموق لم يحترف كيفية التفاوض بفاعلية."

2-    الكتابة الموجزة:

الكثير يأخذون مواد في إدارة الأعمال خلال دراستهم و منها يتعلمون كيفية كتابة التقارير الرسمية و الإحترافية. و تعتبر هذه المهارات مهمة و ستساعد كثيراً في عالم العمل الإحترافي. و لكن غالباً ما يغفل عنه في هذه المواد التي يأخذها الطلاب هو كيفية الكتابة و توضيح وجهة النظر بإيجاز بسرعة و بفعالية.
"في الجامعة او في موسستك التعليمية هناك تشديد حول الكتابة حيث تكون وفق معاير و مقايس معينة كعدد الكلمات او كعدد الصفحات" كما قال رئيس كلية ماين السيد ريتش جرانت " لقد كنت في برنامج تدريب في عمر العشرين, و كنت أكتب التقارير الأسبوعية للإدارة المسؤولة عني, و بعد كتابة هذة التقارير طلبت مني المشرفة بأن اختصر كتاباتي للأربع صفحات التي كنت دوما أكتبها إلى نصف صفحة بها اهم النقاط. المحترفين في العمل لا يملكون الوقت لقراءة كل شيء, فوضع هذه النقاط لهم بما يليق لعملهم يعتبر مهارة مهمة.

3-    تواصل إجتماعياً بإستراتيجية:

الكثير من الناس يجدونه من السهل مقابلة أشخاص جدد في الجامعة و التعرف عليهم دون أي جهد. و لكن هل تستطيع تحويل هذا النفوذ من تعارف جامعي لتعارف له علاقة بالنجاح في مجال العمل بعد التخرج.
تقول فروسوا بروكر درو مؤلفة و خبيرة تواصل اجتماعي , بأنها لم تتعلم هذا الدرس الا بعد أن تخرجت من الجامعة. فلقد كانت نشطة إجتماعياً في الجامعة, و تشارك في كافة النشاطات, و لقد كان لديها رصيد كبير من العلاقات الإجتماعية التي كانت قد تساعدها في الحصول على وظيفة بعد التخرج. فتقول "من الأفضل أن تجد بعد المعلمين في مجالك و أن تكون معهم على إتصال" و تقول أيضاً "الناس يريدون مساعدتك, و لكن ليس كلما كنت كحتاج" فحافظ على هذا الإتصال بهم لما له علاقة بمجالهم, و المساعدة في مجال العمل ستأتي لاحقاً.

4-    تفاعل بتواضع:

ترفع عن المشاعر القديمة, و تعلم كيف تتعامل بإخلاص مع إظهار التقدير لهؤولاء الذين سيساهمون في مساعدتك لبناء طريق مجال عملك. القابلية بأن تظهر شكرك و تقديرك بإخلاص و أن تطلب السماح قد يساهم في إعادة العلاقات و تحسينها. و لكن ليكن في الإعتبار أن أكثرنا يعتقد أنه إظهار التقدير قد يعني أن لا نحصل على الفضل في ذلك. و طلب السماح قد يعني أننا المخطؤون" و هذا ما قاله سي هاموند المحاضر في قسم الإدارة في جامعة يوتاه.

وكلمتي الأخيرة:
التوكل على الله دائماً و أبداً. التفاؤل مطلب مهم, و مواجهة الواقع شر لا بد منه. و لكن الأمل بالله أبداً لا ينضب, فالحمدلله إن أصبت و أستغفر الله إن أخطأت.

إقتراحاتكم وتعليقاتكم تُعلمني وتهمني وتُلهمني

المصدر: (انقر هنا)

الكاتب : دومينيك رودريغيز

ترجمة : م. معتصم كتوعه


@mkatouah
eng.mkatouah@gmail.com





الرابط المختصر :

اضافة تعليق