اقلام MVR

لماذا عليك استخدام لينكدان؟

مع أكثر من 500 مليون مستخدم, لينكدان تضيف عدد 2 مستخدم كل ثانية حسب احصائيات السنوات القليل الماضية. فإن كنت مجرد باحث عن وظيفة, او اردت ايجاد بعض الطرق للحصول على النفع الاكبر من استخدام لينكدان: هنا ستجد بعض النصائح, والأدوات وبعض الخدع حتى تستفيد الاستفادة الاكبر وتجعل لينكدان يخدمك.

لماذا نستخدم لينكدان؟

ربما بإمكانك أن تسأل بكل بساطة “لماذا؟” فقد تحدثت عن لينكدان منذ عام 2007م, ودائماً يتم سؤالي هذا السؤال. فدعونا نتحدث عن “لماذا؟”. هناك 3 أسباب واضحة.

التنمية والحفاظ على شبكة علاقاتك المهنية.

لينكدان يساعدك في تنمية والحفاظ على شبكة علاقاتك المهنية, وهو يعتبر اداة رائعة حيال هذا الموضوع. لينكدان يعتبر الطريق المساعد لتستمر على اتصال مع زملاء المهنة والأصدقاء. وعلى سبيل المثال: ربما هناك شخص تود التواصل معه على الصعيد المهني.

ربما تود التواصل بخصوص منتج تود بيعه, او ربما التواصل مع مدير التوظيف بخصوص منصب تود الاستشارة عنه. لينكدان يعطيك الأداة التي تخولك لمعرفة الشخص الذي تود التواصل معه, والذي ربما تعرفه او تعرفها. إذاً: لينكدان يوفر لك المعلومات اللازمة.

والأن لنجري العملية الحسابية حيال ذلك:

المعلومات = القوة

لينكدان = المعلومات

الخلاصة:

مع عمل العملية الحسابية ينتج لنا أن: لينكدان يعطيك القوة. وكيفية استخدام هذه القوة يعتبر شيء عائد لك ولأهدافك.

تأسيس هويتك المهنية والتحكم بها.

منذ أن كتب توم بيترس مقالته الشهيرة “الهوية التي اسمها أنت” في عام 1997م, اي بمعنى الهوية الشخصية, والتي تعتبر العفريت الخارج من القنينة. اغلب الناس يعملون في قطاع معين ويتشاركون في المهارات والقابلية للعمل. ولهذا, مهما كانت وظيفيتك, مالذي يجعلك مختلف عن الجميع؟

تذكر, لا يوجد مجال للتواضع في هذا الشأن. فإذا كنا جميعنا عبارة عن هوية, فيجب أن نفرق انفسنا عن الجميع ونسأل: مالذي يجعلنا مختلفين؟ او ما الشيء الذي يميزنا ويجعل لنا قيمة مضاعفة؟

لينكدان يبحث عن هذه النقطتين, وهذا ما جعله احد اكثر المواقع المفضلة في العالم. فإذا بحث عنك اي احد عبر محركات البحث, فالنتائج من لينكدان بكل بساطة تسلط الضوء على المهم بطريقة مختلفة عن المواقع الأخرى. ولهذا مدراء التوظيف عندما يبحثون عنك في محركات البحث ولا يجدونك في لينكدان, سيكون بالنسبة لهم سبب بأن يسقط اسمك او يرفض طلبك للتوظيف. وحقيقةً هذا نقاش حقيقي حصل معي مع مدراء توظيف.

لينكدان عبارة عن لوحة إعلانات كبيرة, والأمر عائد لك عن ماذا تريد أن تعلن عن نفسك مهنياً, ولهذا قم بالإعلان بالشكل الجيد. ليكن لديك صورة حساب مع ابتسامة جميلة, احصل على بعض التوصيات, قم بإضافة مهاراتك, فهذه لوحة إعلاناتك.

لينكدان تمتلك عمليات التوظيف.

من خلال تقرير ارباحهم الثاني, لينكدان اختتمت بأن 58% من الارباح كانت من نصيب المنتجات والخدمات المتعلقة بأداوات التوظيف. والسنة الماضية حسب تقرير مجلة فوربس, اتضح أن 97% من مدراء التوظيف يستخدمون لينكدان ضمن عمليات التوظيف والتجنيد. بكل بساطة: لينكدان ينفق الكثير من الوقت والمال لتوفير ما يحتاجه مدراء التوظيف.

فإذا كنت تبحث عن عمل, فيجب عليك استخدام لينكدان وهذا لا يعتبر اختيار بالنسبة لك, ويجب أن تتأكد من صحة معلوماتك التي تضعها, حتي يجدك الباحثين عن موظفين.

وللقراء الذين على رأس العمل, فحسب تقرير فوربس من السنة الماضية, اتضح أن مداء التوظيف يفضلون من هم على رأس العمل. ولهذا استخدم لينكدان لمصلحتك, فربما ستجد من يسأل عنك و لديه عرض وظفي لك.

الخاتمة

هذه كانت الأسباب حيال لماذا علينا استخدام لينكدان: فهو يوفر المعلومات, ويعتبر لوحة إعلانات بالنسبة لك تستطيع من خلالها التنويه عن هويتك المهنية, ومدراء التوظيف سيبحثون عنك في لينكدان.

 اقتراحاتكم و تعليقاتكم تُعلمني و تهمني و تُلهمني

@mkatouah

[email protected]

كلمتي الأخيرة:

التوكل على الله دائماً و أبداً. التفاؤل مطلب مهم, و مواجهة الواقع شر لا بد منه. و لكن الأمل بالله أبداً لا ينضب, فالحمدلله إن أصبت و أستغفر الله إن أخطأت.

الكاتب: اد هان

المصدر: انقر هنا 

الوسوم
اظهر المزيد

م. معتصم كتوعه

‏‏‎مهندس تقني حالم، أفكر ‎#بمنظور_آخر، أقرأ بنهم، وأترجم بشغف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق