صور

معلم ينشئ متحفاً على نفقته ويجمع صوراً ومقتنيات نادرة عن التعليم بالمملكة

أنشأ المعلم علي صالح المبيريك متحفاً يحمل اسم “قديم التعليم”، يضم مقتنيات نادرة وطريفة ترصد تطور التعليم بالمملكة منذ عهد الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود.
يقع المتحف شرق الرياض، ويعد مبادرة شخصية من المبيريك، إذ بلغت تكلفته مليوني ريال، ويقام على طابق كامل، ومتاح للجمهور من الفئات كافة.

وقال المبيريك إنه زار عدداً من المتاحف ووجد بعض المقتنيات التعليمية، فطرأت له فكرة جمع كل هذه المقتنيات في متحف واحد، وبالفعل بدأ منذ 18 عاماً في السفر والتنقل بين مناطق المملكة لجمع المقتنيات التعليمية النادرة، حتى قام بإنشاء المتحف قبل خمس سنوات.

وأوضح أن المتحف مصنف بطريقة أكاديمية، ويضم 2500 قطعة، موزعة على 30 قسماً، لعرض المناهج، ووسائل التعليم، والسجلات والدفاتر التي تعلوها صور الملوك والأمراء، والمباني المدرسية والأدوات، والمقاعد القديمة، وحقائب التلاميذ، والتغذية المدرسية، والمجلات، والوثائق النادرة، والجامعات، وتعليم البنات، والأنشطة الفنية والرياضة، وغير ذلك.

المصدر
العربية.نت
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق