اقلام MVR

هوس الحصول على المزيد من الصعوبات!

أفراح باوزير

تتوالى على الانسان في حياته الكثير من العقبات و الإنكسارات و التحديات و هذه طبيعة الحياة ” لقد خلقنا الانسان في كبد”، يكمن الاختلاف من حياة انسان لآخر في طريقة التعامل والتعاطي مع هذه التحديات، فهناك من يتعامل معها كأنها نهاية الحياة، وآخر يرى انها بداية لحياة جديدة، وآخر يرى انها تزيد من صلابته وإصراره في تحديها و لسان حاله يقول “إما أنا او أنتِ” و كأنها معركة للبقاء و الوجود! 

التذمر وعدم الرضى هو أسلوب الكثير من الناس في التعاطي مع عقبات وتحديات وصعوبات الحياة، ويطغى عليهم شعور أنها لا حلول لها في بادي الأمر، ويدخلون دوامة من الحيرة والقلق ولكن قلة منهم من يعي الآتــي، “إن مع تكرار التحديات وانتقالها إلى مراحل أعلى من الصعوبات في حياتهم، يصبحون أكثر مرونة ودهاء في التحايل عليها وإيجاد حلول لها والتعاطي معها بكل اتزان وثقة ويقين أنها سوف تُحل وتمضي اليوم أو بعد سنة! مُخلفة وراءها ثراء من التجربة!”

وكلما أصبحت تلك العقبات سوداء وثقيلة وداكنة وبلا ملامح أو حتى بارقة أمل لتجاوزها، أصبحوا أكثر صلابة وقوة لمواجهتها بيقين إلهي وبقوة تراكمات ومناعات تكونت لديهم نتيجة للتحديات السابقة! وكلما خاضوا تجربة ظنوا بها أنها الأصعب، يعلموا حينها أنها تُهيأهم لتجربة وتحدي أكثر صعوبة!

عندما تتراكم لديك أرصدة من التحديات والصعوبات في بنوك التجارب في حياتك، عندها فقط تصبح الحياة أفضل وأجمل وأكثر اطمئنان أنك تستطيع الرقص معها! عند ذلك الوقت تستطيع أن تسحب من رصيد تجاربك لتتجاوز تجربة أكثر صعوبة وفي ذات الوقت يرتفع رصيدك ولا يقل!

كلما سحبت من رصيدك وخضت تحدي وإنكسار، كلما تراكم لديك المزيد في الرصيد. وعندها يصبح لديك هوس في الحصول على المزيد والمزيد من الصعوبات لأن نتائجه تزيد من رصيد تجاربك الحياتية وبالتالي تزيد من قوتك وصلابتك.

* كُــــــــل الصعــــوبات ستمـــضـــــي…. دمتــــــم في رعـــــــــايــــــة المــــــــــــولى

افــــراح بـــاوزيـــر
باحثة دكتوراه في علم الأحياء الجزيئية وهندسة الجينات

الوسوم
اظهر المزيد

أفراح باوزير

باحثة دكتوراه في علم الأحياء الجزيئية وهندسة الجينات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق